رياضة

قنان وفقهه الرياضي في بطولة من يربح المليون

الجمعة 05 مارس 2021 07:02 مساءً كتب/ الخضر البرهمي


فجأة وبلا مقدمات وجد مسؤولو ولاعبو ومحبو وعشاق كرة القدم أنفسهم اليوم أمام فقيه وعالم كبير في فلسفة وطقوس كرة القدم الشعبية انتجته الخبرة وحبه للمنطقة وعشقه لريفها وهواها من دون مقابل ولا زخارف ولاكلمات منمقة ولاحتى عبارات دبلوماسية من أهلها ومن غير تكليف فهناك شريحة واسعة من الاطفال والشباب والشيوخ ومن فقدوا لعقولهم ايضا يعشقون مثل هذا الفقه الخيالي القريب من آمالهم في عالم المستديرة الذي يتمتع به ويهواه السيد أمين قنان البعيد تماما عن الفبركة المخادعة والثقافة الكاذبة وجهنمية البيزنيس الخرافي .. فنجما كرة القدم العالمية مارادونا وبلاتيني عندما كانا يمجدان التذلل للكرة في ميادينها لم يأتيان بجديد أومستهجن فقد بلغ هذا التذلل أقصاه في التنظيم وبنوع خاص ومغاير عن النجومية مع قواعد الهرم الليجاوي في بطولة تحديث ليج في مديريات المنطقة الوسطى بأبين ، فالتذلل للحبيب من شيم الاديب .. يازهري !!

خاص لعشاق ليج أدعوكم للوقوف مع اهرامات التحديث ، قنان في فنه ودعمه وسخاه والعوسجي في تنسيقه وتنظيمه وأديب البتاع بكله وكل من علوان واحمد الحامدي في يراعهما الجميل واليزيدي في صموده ومن على شاكلتهم فهم منظمومة نجاح متكاملة ، تتناغم بسيمفونية واحدة دون تناقض أو تعارض ، فلم نكن نسمع عن ماهية التحديث أما اليوم فهو حديث الأندية والمجالس ، تتوارى أمامه أحاديث الشارع عندالرجال واخبار الديوانيات عند السيدات فياترى من يربح المليون ؟

عادت الأفراح والليالي الملاح بعد أن أوصدت أبوابها أمام عشاق الكرة ، لتدق من جديد أبواب وقلاع وسهول وجبال المنطقة الوسطى بأبين بعد سنوات عجاف غابت عنها النكهة والذوق الرفيع ،، فالزعامة والسيادة وصدق النوايا تكفي عندما يكون الفقيه قنان والمؤذن أديب الذان تجاوزا كل المذاهب الرياضية بكل فتاواها لترتمي حبا وطربا وعشقا كل الالقاب والامجاد والبطولات والكؤوس إلى احضانهم ، لتعلو بعد حمائم السلام الافق البعيد لتلامسها مشاعل أبي مشعل الكازمي !!

ففي هذه اللحظات يشهد ملعب الشيخ عبدالله الحامد بمدينة العين بلودر افتتاح دور ال16 لبطولة التحديث بين فريقي نصر الكورة ونجوم لودر بحضور العميد علي ناصر ابومشعل الكازمي مدير عام أمن أبين ونائبه العقيد بسام قاسم كردة ، والاستاذ ايوب عامر المدير التنفيذي لمؤسسة التحديث والفيلسوف الإعلامي محمد العولقي التي كانت ضربات الحظ هي الفيصل ولصالح نصر الكورة ،، وحضوركذلك شخصيات كثيرة جاءت زاحفة لتعيش هذه المتعة الكروية التي بتواجدها انهت عصور الظلام الكروي السائد بنشر ثقافة ومعارف فقه قنان .

فبحضور مشاعل أبي مشعل الكازمي أضاء لنا مابين البحر والسهل ذلك الحضور المتواضع و الذي اعطى كذلك الملعب والجمهور مذاق خاص ورونقا مميزا للمتابعة ، وخاصة بعد أن جادت نفسه بسخاءه المعهود بحافز مادي يقدر بمليون ريال يمني لصالح الرياضيبن القدامى تكريما وعرفانا منه لتلك الشريحة التي عاشت فقه رياضي صوفي مختلف عن فقه قنان والكازمي المحترف .



شاركنا بتعليقك