آراء واتجاهات
الثلاثاء 04 مايو 2021 07:48 صباحاً

القضايا الإنسانية غير خاضعة للمزايدات والمكايدات السياسية !!!

عوض كشميم

 

الإستجابة السريعة لقيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت
محل تقدير واجماعي واسع عند اغلبية الحضارم وغير الحضارم .
محاولة اسقاط وتوجيه الخطاب بطريقة عنصرية واستبعاد المتضررين من الاسر النازحة وعددها ١٧ اسرة لا يوجد في قاموس اي حضرمي شريف له جذور واصول اجتماعية معروفة سواء كان مسئول في السلطة أو خارج السلطة !!
القضية الإنسانية لا تتجزاء وليس لها جغرافيا .
هكذا تعلمنا في مدارس الاخلاق الحضرمية.
من يريد ان يكون دولة عليه يترفع عن التمايز الطبقي والمناطقي والسياسي كمان .
ومن تشبع بسلوك وثقافة الكراهية سيجد له اسواق تروج لبضاعته لفترة محدودة ...
وقد كان لماضي الاحقاد جرحا عميقا في النفوس حين كان لسلوكه حضورا فاعلا في سلطة القرار ومازالت شخوصه افرازاتها مستمرة في التعامل مع دما جديدة لم تكن يوما ما ضمن معادلة المصالح في سلطة القرار قبل الوحدة ...
ننصحهم بضط بوصلة المعادلة اجتماعيا في علاقاتهم بشكل متوازن سياسيا واجتماعيا.
عوض كشميم


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2021